الرئيسية / الحمل والولادة / أمراض الحمل والولادة / تعرف على أضرار صبغة الشعر على الحمل
تعرف على أضرار صبغة الشعر على الحمل
تعرف على أضرار صبغة الشعر على الحمل

تعرف على أضرار صبغة الشعر على الحمل

تعتمد كل امرأة على صبغة الشعر ، رغبة منها لتغيير لونه أو لإخفاء أي شعرات بيضاء تظهر بسبب التقدم في العمر، ولكن صبغة الشعر تتكون من مواد كيميائية بتركيز مختلف القوة على الشعر، والنوع الأكثر تداولا مؤخرًا هي الصبغة الدائمة، والتي تخترق جذوع الشعيرات ويظل اللون على الشعرة حتى تسقط وكلما كان لون الصبغة داكن كلما احتوت على مواد كيميائية، ويوضح موقع “الخلاصة” خلال المقال التالي فرصة تعرف على أضرار صبغة الشعر على الحمل.

 

صبغة الشعر وأضرارها على المرأة الحامل

كشفت عدة أبحاث طبية مؤخرًا، عن وجود أضرار لصبغة الشعر على المرأة أثناء فترة الحمل أو قبل فترة الحمل بشهر، حيث تعمل الصبغة على إصابة الجنين بأورام في الخلايا البدائية العصبية.

وأشارت عدة أبحاث أخرى، إلى أن جسد المرأة يمتص كمية قليلة جدًا من المواد الكيميائية، ولا تشكل تهديدًا كبيرًا على الجنين، ولكن نصح الكثير من الأطباء بتجنب صبغ المرأة شعرها أثناء الحمل وبالأخص في الشهور الثلاثة الأولى، واستبدال المواد الكيميائية بالحناء.

ونصح الكثير من الأطباء المختصين، بتأجيل عملية صبغ الشعر بعد الولادة، بسبب عدم توافر معلومات كافية حول أضرارها على المرأة.

تعرف على أضرار صبغة الشعر على الحمل

نصائح لاستخدام صبغة الشعر أثناء فترة الحمل

 

بعض السيدات ترفض تماما تنبيهات الأطباء أثناء الحمل، فيما يخص صبغ الشعر، وهذه بعض النصائح إذا أصرت المرأة على صبغ شعرها أثناء الحمل.

  • تنفيذ التعليمات الموجودة على صبغة الشعر.
  • استخدام قفازات خاصة، أثناء عملية الصبغ.
  • يجب عدم ترك الصبغة على الشعر لفترة أطول من الفترة المحددة على العبوة.
  • صبغ خصل الشعر فقط، بدون الوصول لفروة الرأس لكي لا تمتص الفروة المواد الكيميائية بالصبغة.
  • عدم وضع عدة أنواع مختلفة من منتجات الصبغة مع بعضها البعض على الرأس.
  • ضرورة غسل الشعر والرأس بشكل جيد جدًا بعد الانتهاء من صبغ الشعر.

 

اقرأ أيضًا..

ماهي اعراض الحمل الاولى قبل موعد الدورة

الطرق الصحيحة لاستخدام الحناء أثناء الحمل

كما ذكر العديد من الأطباء، فإن الحناء هي البديل الأفضل لصبغ الشعر أثناء فترة الحمل، ولكن يجب اتباع التعليمات التالية أثناء الاستخدام.

  • ضرورة التأكد من أن نوع الحناء جيد وغير ضار بالجنين، نظرًا لوجود الكثير من الأنواع.
  • استخدام الحناء الطبيعية، والتي يبقى أثرها لفترة تتراوح بين أسبوع و 4 أسابيع، مع ضرورة تجنب الحناء السوداء فهي لا تكون طبيعية.
  • عدم استخدام الحناء التي تحتوي على (بارا فينيلين دي أمين) وهي مادة تسبب حساسية للجلد عند البعض.
  • ضرورة إجراء اختبار الحساسية قبل إتمام صبغ الشعر بالكامل للتأكد من عدم وجود أي مشاكل.
  • يجب قراءة مكونات الحناء قبل الاستخدام، للتأكد من صلاحيتها وأن جميع المكونات آمنة وعدم استخدام الحناء مجهولة المصدر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *